منتدي الليدر الأسواني
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا في (منتدي الليدر الأسواني)
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


إسلاميات _ برامج كمبيوتر وإنترنت _ دروس وشروحات_ كتب_ كل مايخص مصر* أسوان* منيحه عاصمة الجنوب _ أهم الأخبار _محاماه وقانون _ ألعاب رياضيه وقتاليه _ وغير ذالك ....
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
ساعة المنتدي الآن
شارك هذه الصفحة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 44 بتاريخ الأحد 18 سبتمبر 2016, 5:51 pm
المواضيع الأخيرة
» بشرى للمتقدمين لمسابقة العمال رقم (1) لسنة 2015م بوزارة الأوقاف 1155 مرشحًا لتسلم العمل “خدمات معا
الإثنين 06 نوفمبر 2017, 12:53 am من طرف محمد الليدر

» لو انت عايز تتعلم انجليزى اونلاين ومن غير فلوس .. دا تجميعه لأفضل مواقع تعليم الانجليزى
السبت 28 أكتوبر 2017, 7:28 pm من طرف محمد الليدر

» تطبيق جافا jar برنامج القرآن الكريم لكل أجهزة الموبايل بخط كبير واضح
الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 11:56 pm من طرف محمد الليدر

» صندوق النقد العربي Arab Monetary Fund ◄ اتعلم بعض الاصطلاحات والفقرات الهاااامه
الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 11:04 pm من طرف محمد الليدر

» ماجاء في ذم علماء السلطان والدخول على السلاطين والأمراء
السبت 14 أكتوبر 2017, 3:45 pm من طرف محمد الليدر

» استخدامات الـ S في اللغة الانجليزية
السبت 14 أكتوبر 2017, 1:19 am من طرف محمد الليدر

» الـحــروف الـمـركـبـة
السبت 14 أكتوبر 2017, 1:09 am من طرف محمد الليدر

» قــواعــد نطق الـحــروف الإنـجـلـيـزيـة
السبت 14 أكتوبر 2017, 1:06 am من طرف محمد الليدر

» وظائف وزارة البترول لخريجي الدبلومات للعمل بالخدمات البترولية والتقديم حتى 21 / 10 / 2017
الثلاثاء 10 أكتوبر 2017, 9:43 pm من طرف محمد الليدر

** دردشـة الـمـنـتـدي **
[إلتحق بالدردشة]
دخول | أرشيف | تجديد

(ما يلفظُ من قولٍ
 إلا لديه رقيبٌ عتيد)


إتصل بنا * إحنا هنا
لو عندك أي مشكلة
واجهتك في التسجيل
فـي الـمـنتــــــــــدي
أو غـيــر ذالـــــــــك


سجل عندنا يازائر


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا

انت الزائر رقم :
اختصار الروابط الطويلة مجاناً



شاطر | 
 

 احفظ لسانك...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النايرالعمدة
عضو رااائع
عضو رااائع
avatar

العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مدرسةالثانويةالعامة
( mms ) : لم يختار صورة

مُساهمةموضوع: احفظ لسانك...   الخميس 14 يوليو 2011, 10:46 pm

حفظ اللسان


المقصود بحفظ اللسان
هو ألا يتحدث الإنسان إلا بخير، ويبتعد عن قبيح الكلام، وعن الغيبة والنميمة والفحش، وغير ذلك.
والإنسان مسئول عن كل لفظ يخرج من فمه؛ حيث يسجله الله ويحاسبه عليه، يقول الله تعالى: {ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد} [ق: 18].
وقال صلى الله عليه وسلم: (إذا أصبح ابن آدم فإن الأعضاء كلها تُكَفِّر اللسان (تذل له وتخضع) تقول: اتق الله فينا، فإنما نحن بك، فإن استقمتَ استقمنا، وإن اعوَجَجْتَ اعوَجَجْنَا) [الترمذي].
وقال الله صلى الله عليه وسلم: (لا يستقيمُ إيمان عبد حتى يستقيمَ قلبه، ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه) [أحمد]. وقال ابن مسعود: والذي لا إله غيره، ما على ظهر الأرض شيء أحوج إلى طول سجن من لسان
*كانت السيدة عائشة -رضي الله عنها- تجلس مع النبي صلى الله عليه وسلم، فأقبلت عليهما أم المؤمنين السيدة صفية بنت حُيَي -رضي الله عنها-، فقالت السيدة عائشة للنبي صلى الله عليه وسلم: حسبك من صفية كذا وكذا -تعني أنها قصيرة-، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: (لقد قلتِ كلمة لو مُزِجَتْ بماء البحر لمـَزَجَتْهُ (عكَّرته). [أبو داود والترمذي]، أي أن تلك الكلمة قبيحة لدرجة أنها تُنْتِنُ ماء البحر لِقُبْحِها وسوئها.


ضوابط الكلام:

من أراد أن يسلم من سوءات اللسان فلا بد له من الأمور التالية:
* لا يتكلم إلا لينفع بكلامه نفسه أو غيره، أو ليدفع ضُرَّا عنه أو عن غيره.
* أن يتخير الوقت المناسب للكلام، وكما قيل: لكل مقام مقال. ومن تحدث حيث لا يحسن الكلام كان عرضة للخطأ والزلل، ومن صمت حيث لا يجْدِي الصمت استثقل الناس الجلوس إليه.
* أن يقتصر من الكلام على ما يحقق الغاية أو الهدف، وحسبما يحتاج إليه الموقف، ومن لم يترتب على كلامه جلب نفع أو دفع ضر فلا خير في كلامه، ومن لم يقتصر من الكلام على قدر الحاجة، كان تطويله مملا، فالكلام الجيد وسط بين تقصير مخلٍّ وتطويل مملٍّ.
وقيل: اقتصر من الكلام على ما يقيم حجتك ويبلغ حاجتك، وإياك وفضوله (الزيادة فيه)، فإنه يزِلُّ القدم، ويورِثُ الندم.
* أن يتخير اللفظ الذي يتكلم به
ولابد للإنسان من تَخَيرِ كلامه وألفاظه، فكلامه عنوان على عقله وأدبه، وكما قيل: يستدل على عقل الرجل بكلامه، وعلى أصله بفعله.
* عدم المغالاة في المدح، وعدم الإسراف في الذم؛ لأن المغالاة في المدح نوع من التملق والرياء، والإسراف في الذم نوع من التَّشَفِّي والانتقام. والمؤمن أكرم على الله وعلى نفسه من أن يوصف بشيء من هذا؛ لأن التمادي في المدح يؤدي بالمرء إلى الافتراء والكذب.
* أن لا يرضي الناس بما يجلب عليه سخط الله. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من أرضى الناس بسخط الله وَكَلَهُ الله إلى الناس، ومن أسخط الناس برضا الله كفاه الله مؤونة الناس) [الترمذي].
* أن يستعمل الألفاظ السهلة التي تؤدي المعنى بوضوح، قال الله صلى الله عليه وسلم: (إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسًا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقًا، وإن أبغضَكم إلي وأبعدَكم مني يوم القيامة الثرثارون (كثيرو الكلام)، والمتشَدِّقُون (الذين يتطاولون على الناس في الكلام) والمتفيهقون)، قالوا: يا رسول الله، قد علمنا الثرثارون والمتشدقون، فما المتفيهقون؟ قال: (المتكبرون) [الترمذي].
* أن يشغل الإنسان لسانه دائمًا بذكر الله ولا يخْرِجُ منه إلا الكلام الطيب.


فضل حفظ اللسان:

سئل النبي صلى الله عليه وسلم: أي الإسلام أفضل؟ فقال الله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ سلم المسلمون من لسانه ويده) [متفق عليه]. وقال عقبة بن عامر: يا رسول الله، ما النجاة؟ فقال الله صلى الله عليه وسلم: (أمسك عليك لسانك ولْيسعك بيتك، وابْكِ على خطيئتك) [الترمذي].
ومن صفات المؤمنين أنهم يحفظون لسانهم من الخوض في أعراض الناس، ويبتعدون عن اللغو في الكلام، قال الله -عز وجل-: {وإذا مروا باللغو مروا كرامًا} [الفرقان: 72]. وقال الله صلى الله عليه وسلم: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت) [متفق عليه].


الغيبة:

الغِيبة هي أخطر أمراض اللسان، وقد نهانا الله -سبحانه- عن الغيبة، وشبَّه من يغتاب أخاه، ويذكره بما يكره، ويتحدث عن عيوبه في غيابه، كمن يأكل لحم أخيه الميت، فقال تعالى: {ولا يغتب بعضكم بعضًا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتًا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم } [الحجرات: 12].
وحذَّر النبي صلى الله عليه وسلم صحابته من الغيبة، فقال الله صلى الله عليه وسلم: (أتدرون ما الغِيبة؟) قالوا: الله ورسوله أعلم. فقال الله صلى الله عليه وسلم: (ذِكْرُكَ أخاك بما يكره)، فقال أحد الصحابة: أرأيتَ إن كان في أخي ما أقول؟ فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: (إن كان فيه ما تقول فقد اغتبتَه، وإن لم يكن فيه فقد بَهَتَّه) [مسلم].
والغيبة تؤدي إلى تقطيع روابط الألفة والمحبة بين الناس، وهي تزرع بين الناس الحقد والضغائن والكره، وهي تدل على خبث مَنْ يقولها وامتلاء نفسه بالحسد والظلم
والغيبة تفسد على المسلم سائر عباداته، فمن صام واغتاب الناس ضاع ثواب صومه، وكذلك بقية العبادات. ويروى أن امرأتين صامتا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وكانتا تغتابان الناس، فعلم النبي صلى الله عليه وسلم ذلك، فقال عنهما: (صامتا عما أحل الله، وأفطرتا على ما حرم الله) [أحمد]، أي أنهما صامتا عن الطعام والشراب، وأخذتا تتحدثان وتخوضان في أعراض الناس فلم يقبل الله صيامهما.
والغيبة عذابها شديد، وعقابها أليم يوم القيامة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمدابعيد
مشرف
مشرف
avatar

العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كرة القدم
( mms ) : لم يختار صورة
التقيم الإداري : الوسام الذهبي
التقييم الفني : وسام التميز الذهبي


مُساهمةموضوع: رد: احفظ لسانك...   الجمعة 15 يوليو 2011, 1:18 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
احفظ لسانك...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الليدر الأسواني :: الأقسام الإسلامية :: المنتدي الإسلامي العام-
انتقل الى: